تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

Loader

التحرش الجنسى ما بين المفهوم والانواع والاسباب

18 أيلول

التحرش الجنسى ما بين المفهوم والانواع والاسباب مميز

بواسطة 
(0 أصوات)

لاشك ان ظاهرة التحرش الجنسى أصبحت ظاهرة ذات رونق خاص ظاهرة تحتاج إلى دراساتها من جوانب مختلفة ، ظاهرة باتت مشكلة خطيرة تهدد امن وسلامة المجتمع ، ظاهرة تهز كيان كل بيت ، ولكن هناك دوافع متعددة تجعل من الشخص العادى متحرشاً حنسياً ، فجميع الناس مرضا ولكن بدرجات متفاوتة ، ففى دراسة قام بها صاحب الموقع د/ ناجى داود عن الدوافع التى تدفع الفرد بإن يصبع متحرشاً جنسياً رغم عدم وجود تاريخ سابق لتحرشة ، وهذا يؤكد ان هناك أسباب متعددة للتحرش الجنسى تتراوح ما بين الاسباب التربوية والمتمثلة فى اقتراب الحاجز الزواجى بين الابناء وممارسة سلوكيات خاطئة امام الابناء على اعتبار انهم صغار وملامسة الاعضاء التناسلية للاطفال الصغار وخاصة الذكور على اعتبار ذلك نوع من المداعبة وهذه من أحطر السلوكيات التى ربما تشارك فى أعداد متحرش جنسياً مستقبلاً بالإضافة إلى الاسباب النفسية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية ودوافع عدوانية بحتة واخطرها التحرش الجنسى الناتج عن سلوكيات مكتسبة أو مناظر غير أخلاقية فاصبح اليوم يوجد نوع من الانفتاح العالمى الذى يتيح فرصة للافراد للتعرف على اجهزة الجسم المختلفة من خلال الانترنت والمعلومات المثيرة والصور الاباحية والدردشة غير الاخلاقية كل ذلك من معلومات دخيلة ومكتسبة تثير فى اذهان الافراد العديد من التخيلات التى تترجم فى صورة سلوكيات سلبية تعد مؤشراً قوياً على أنتشار ظاهرة التحرش الجنسى التى باتت حديث الكثير وتداولها وسائل الاعلام المختلفة القروءة والمسموعة والمرئية ، هذا عن الاسباب التى توصلت اليها الدراسة ومن أهمها الاستغلال السلبى لاوقات الفراغ وضعف الوازع الدينى لدى الافراد والمفهوم الخاطى عن جسم المراة وكيانة ، ويجب ان ندرك ان المتحرش شخصية سوية فى أغلب المواقف ولكن من أخطر أنواع التحرش هو التحرش بقصد الانتقام أو العدوان أو تصفيت حسابات ولربما يمتد التحرش من حيث الجنس والعرق والدين ..... الخ ، فمن حيث مفهوم التحرش فلا يوجد تعريف محدد موحد للتحرش الجنسى ولكن هناك شبة اتفاق على وجود محكات ثلاثة يمكن من خلالها وجود مؤشر للتحرش الجنسى مابين التحلرش اللفظى المثير من خلال تعليفات على المظهر الخارجى او معاكسات ودعابات تتضمن محتوى جنسى بصورة مباشرة أو غير مباشرة كذلك المستوى غير اللفظى والذى يتضمن المضايقة المكانية كالتحديق والصفير ، ويشير المحك الثالث على التحرش الجنسى الجسدى والذى يتضمن اللمس غير المرغوب لاماكن الجسد المختلفة ممتدا لللاعتداء الجسمى بطريقة جنسية مثير إلى الاغتصاب وهذه من أخطر مراحل الترش الجنسى التى تؤدى ألى أضطرابات نفسية وجسمية وربما تخلق فى باطنها مشاعر الانتقام عندما يتحول الفرد المعتدى علية إلى منتقم ، وثمة معلومات اثرائية ينبغى ان ندركها ليس الانثى فقط هى التى تتعرض للتحرش الجنسى ةلكن ربما يمتد ذلك للاطفال والذكور وبعض الاشخاص فى مراحل الشيخوخة فالمتحرش المريض لا يميز بين كيانات مختلفة وربما يمتد التحرش بالحيوانات وغيرها من سلوكيات غير أخلاقية ، وثمة ارتباط طفيف بين المظهر الخارجى المثير وبين التحرش الجنسى ولكن هذا لا ينفى ان هناك نسب كثيرة من المتحشمين يكونوا مصيدة للتحرش الجنسى وان كان التحشم هو بمثابة الذراع الواقية بنسبة كبيرة للوقوع فريسة للتحرش ، كذلك نظرات المراه وتواصلها مع الاخر ربما يساعد المتحرش على الاقتراب من حيذ المراة ، كما ان التاريخ السابق وسمعة المراة ربما يجعلها فريسة لاخرين ، أسباب ودوافع متععدة تجعل العديد فريسة للتحرش الجنسى ، ولكن هناك تاؤلات راود ة افكار كثيرين هل هناك أفراد يتللذذن من التحرش الجنسى وهذا محور تساؤل كثيرين ، وهل كل المتحرشين جنسياً من الرجال كذلك سؤال أخر وهل للتحرش الجنسى سن معين وما هو عمر المتحرش جنسياً اسئلة كثيرة سيتم التنوية عليها من خلال سلسلة متحرش جنسياً على طريق الندم .

قراءة 672 مرات آخر تعديل الثلاثاء, 23 أيلول/سبتمبر 2014 23:06
يجب تسجيل الدخول لتتمكن من كتابة تعليق على الموضوع

أتصل بنا

  • مقر إدارة الانشطة - فيلا 176 الياسمين 2 - التجمع الاول - القاهرة الجديدة
  • 011112527503
  • fgm9ngo@gmail.com

أشترك فى قائمتنا البريدية

بالأشتراك فى قائمتنا البريدية ستكون على أطلاع دائما بأحدث الأخبار

Disclaimer

This portal was created and supported by UNFPA Egypt in Cooperation with the Coalition of NGOs Against FGM/C in Egypt. The website is currently managed by the Coalition and UNFPA is not responsible for all the content published, videos published, or any kind or format of content published on this website or any other online or offline platform that carries the same or similar title or name to this website.
This website doesn’t represent UNFPA in any form or context and UNFPA has no legal or moral liability against any of the content that is presented on this website or any other affiliated online or offline platform.