تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

Loader

منتدى كاملة: اهانة وإذلال للفتيات من قبل المجتمع الكاسر (1/1)

مرحباً بك , ..زائرنا الكريم._.للمشاركه في المنتدي ينبغي عليك التسجيل ..اولا
اسم المستخدم: كلمة المرور: تذكرني

الموضوع: اهانة وإذلال للفتيات من قبل المجتمع الكاسر

اهانة وإذلال للفتيات من قبل المجتمع الكاسر 2 سنوات 9 شهور ago #35

  • malak
  • malak's الصورة الرمزية
اهانة وإذلال للفتيات من قبل المجتمع الكاسر
اصبح التحرش الجنسي قضية تمس جموع غفيرة من الناس, وهو سلوك اجرامي أنواع العنف الجنسي , ويحدث التحرش في أي مكان الجامعة والشارع والمدارس وفي وسائل المواصلات والمتاجروأماكن التجمعات وفي الساحات العامة .
في هذا التحقيق نكشف النقاب عما يحدث من تقصير وغياب أمني لهذه القضية الشائكة التي تدمر ضحيتها بالكامل نفسيا وجسديا , وقضية التحرش مشكلة خطيرة خاصة مع عدم وجود برامج وقائية جدية مبكرة وغياب الرادع القانوني الصلب , مع الاعتزاز الكامل لدور وزارة التربية والتعليم في هذا المضمار المقلق.
التحرش الجنسي يجعل الشخص المتحرَّش به يشعر بالإهانة والتهديد والإذلال ويكون التحرش جسديا أو لفظيا أي غيرمباشر وممكن أن يكون المتحرش به من نفس الجنس .
وصور التحرش كثيرة منها التحديق أو تعمد الاحتكاك بالشخص أو احتضانه , أوعرض مواد جنسية أمام الضحية , أوسؤال الضحية عن ارتباطاها أو التعامل الودي الغير منطقي أوتعليقات أو إيحاءات جنسية , أو أستعمال شتائم أو الفاظ جنسية توحي للتحرش .
وأيضا من صور التحرش طلب ممارسة الجنس بشكل صريح أو غير مباشر , وممارسة الاعتداء الجسدي المباشر، مثل لمس المتحرش بها أو محاولة تقبيلها , أو كشف ما تستره من جسمها, ويسمي ذلك بالاعتداء الجنسي.
وأماكن التحرش الجنسي عديدة وكثيرة , في الأماكن التي يعتقد أنها آمنة مثل الجامعة و المواصلات و الشارع و الاماكن العامة المدارس إذ يتم التعرض لضحايا التحرش من قبل أقرانهم في المدرسة أو أساتذتهم.
وتحدث حالات التحرش الجنسي بكثرة في المدارس , وبالاخص طالبات المرحلة الابتدائية يتعرضن لأصناف متعددة من العنف الجنسي، منها التعليقات الجنسية أو اللمس، أما الاغتصاب وممارسة الجنس بالإكراه فقد بلغت نسبة كبيرة فقد يقوم المدرسين بمراودة الطالبات عن أنفسهن .
ونسمع باذننا ونري باعيننا ما لا قد يصدقة عقل , ما يفعله الكوادر التربوية الشريفه العفيفة , التي يجب ان تكون قدوة لهؤلاء الاطفال الابرياء , لكن للاسف يفعلون ما يحلو لهم ولايلاقون اي عقاب يتوازى مع أعمالهم الدنيئة المنحطة .
وتتعامل وزارة التربية والتعليم مع قضايا التحرش الجنسي والعنف ضد الطلاب , الذي يحدث بالمدارس بنوع من التكتم والسرية الشديدة , لعدم إثارة الميدان التربوي والمجتمع , ولعدم إثارة الغضب داخل المجتمع , عما يحدث في المدارس من ممارسة لا أخلاقية تتطأ كل مدرسة .
ومع الاسف الشديد لا يتم الاعتراف بهذا الجرم المشين بتاتا , أوإعلان بعض العقوبات الصادرة بحق مرتكبي القضايا الجنسية أو قضايا التحرش والعنف يبقى , وذلك أمر سلبي في ظل تنامي مثل تلك االأفعال عن ذي قبل , ولا تقوم وزارة التربية والتعليم بالاعلان عن هذا الجرم إلا في حدود ضيقة جدا ولأصحاب الشأن .
وليس هناك من عيب في أن تعلن وزارة التربية والتعليم عن عقوبات رادعة , لمرتكبي مثل هذه القضايا المخلة لممارسي التحرش الجنسي , ولمن لا دين لهم هل نسوا المولي تعالي ورسولة نهوا عن مثل تلك الافعال المشينه , يجب وضع عقوبة رادعة لمرتكبي مثل تلك الجريمة, لكي لا يظن من قام بانتهاك عرض طالبة أو طالب بريء سيمر مرور الكرام ولا يقع تحت طائلة القانون .
وأيضا يقوم مرتكب مثل تلك الجريمة المخلة والشنعاء في حق طلابه , بارتكابها مرة آخري لانه يعلم أن مثل هذة الجريمة تنتهي بتحويله للتحقيق الإداري أو ابعاده عن المدرسة لمدرسة أخرى , معالجتة الموضوع بطريقة سكتم بكتم والضحية هو الميدان الذي يعتز به كل منتقم لحقل التعليم .

ولا يقتصر التحرش فقط علي الفتيات , بل ممكن ان يكون من نفس الجنس فقد يقوم أحدهم بتوزيع مقطع فاضحعلي زملائة , أو يقوم بضمه من الخلف أو يلاحقه حتى دورة المياه , أو ممارسة التحرش معه بالإكراه , كل هؤلاء هم نقطة في بحر
ويظن الكثير أن التحرش الجنسي قاصر فقط علي المجتمعات المفتوحة , بل يحدث أيضا داخل المجتمعات الاكثر تحفظاً مثل المجتمع المصري وبالاخص في الصعيد , الذ يعاني من أرقام وبائية في التحرش الجنسي , إثر نقص التعليم والتعرض للعنف أو الاعتداء الجنسي أثناء الطفولة , وأيضا بسبب النظرة التقليدية , التي تفضل الرجل وتعطيه أفضلية، ويعتبر هذا مجتمع ذكوري .
لقدأصبحنا نعاني في مجتمعنا , من وجود قناعات مجتمعية شاذة، مثل أن التحرش أو ممارسة الجنس عنوة أو الاغتصاب دليل على قوة الرجل وذكورته , والنظرة اللوامة ضد المرأة، فالفتاة المتحرش بها تستحق ذلك , لأنها كانت ترتدي لباسا مغرأو ضيق ، ولكن هذه جريمة آخري ونظرة خاطئة في حق المتحرش بها ، فهذا ليس بسبب لممارسة التحرش بها , فإن المتحرش يقوم بالتحرش مع أي فتاة مهما كان لباسها ساترا أو سافرا وفق نظرة المجتمع .
وقد يحدث أيضا التحرش داخل الاسرة ولقد سمعنا مسبقا بالقضية التي هزت وزلزلت الارض تحت أقدام من سمعها , وقشعرت لها الابدان وكانت صاعقة وعاصفة دويت بقلوب من سمعها ,الاب الذي كان يقوم باغتصاب ابنته منذ الطفولة ويمارس معها هذا الجرم المشين إلي أن نضجت , ورات والدتها هذا الجرم وقامت بالابلاغ عنه .
الوالد رب الاسرة وحاميها الموطن والحماء هو نفسة من قام باهانتها وقتلها نفسيا وومارسة فعلة شنيعه يعاقب عليها الله تعالي قبل القانون , فماذا ترك للغرباء ,وفي النهاية نقول أنه يجب وضع قوانين رادعة والضرب بيدٍ من حديد بسلطة القانون، علي كل من يقوم بهذه الجريمة الغير اخلاقية ووضعه تحت طائلة القانون ,
والسؤال هنا من هم الذين يتعرضون للتحرش؟؟
وهل هى المرأة فقط أم أن هناك تحرشات تحدث للأطفال فتاة كانت ام صبى دون أن ندرى؟
كتبت : زينب إسماعيل
المرفقات:
المدير قام بتعطيل خاصية الكتابة للعموم (الغير مسجلين).

اهانة وإذلال للفتيات من قبل المجتمع الكاسر 2 سنوات 9 شهور ago #36

  • سامحني يارب
  • سامحني يارب's الصورة الرمزية
للأسف التحرشات تمس النساء والأطفال وكل هذا سببه البعد عن الدين من الأهل أولا وبعدها الأبناء
ولو كان الدين من أساسيات التعليم للأطفال كان وضع الناس أفضل والتحرش أقل
الشاب إن لو يتربى على الديت يفعل كل شيء وأيضا الفتاة لما تلبس كل ما يغري الشاب وتعرض
نفسها للتحرش سببه أيضا عدم التربيه على الدين
نسأل الله العظيم أن يردنا إليه ردا جميلا
المدير قام بتعطيل خاصية الكتابة للعموم (الغير مسجلين).

اهانة وإذلال للفتيات من قبل المجتمع الكاسر 2 سنوات 9 شهور ago #37

  • mahmoud samir
  • mahmoud samir's الصورة الرمزية
'طبعا التربية الصحيحة هى التربية على الدين والاخلاق وعدم تطبيق القانون له اثر كبير على انتشار الانحلال بين الشباب واتاحة الموضوعات بطريقة غير سليمة تساعد على انشارها ايضا والخوف من مواجه المشاكل التى تمس المجتمع
آخر تعديل: 2 سنوات 7 شهور ago بواسطة mahmoud samir.
المدير قام بتعطيل خاصية الكتابة للعموم (الغير مسجلين).

أتصل بنا

  • مقر إدارة الانشطة - فيلا 176 الياسمين 2 - التجمع الاول - القاهرة الجديدة
  • 011112527503
  • fgm9ngo@gmail.com

أشترك فى قائمتنا البريدية

بالأشتراك فى قائمتنا البريدية ستكون على أطلاع دائما بأحدث الأخبار

Disclaimer

This portal was created and supported by UNFPA Egypt in Cooperation with the Coalition of NGOs Against FGM/C in Egypt. The website is currently managed by the Coalition and UNFPA is not responsible for all the content published, videos published, or any kind or format of content published on this website or any other online or offline platform that carries the same or similar title or name to this website.
This website doesn’t represent UNFPA in any form or context and UNFPA has no legal or moral liability against any of the content that is presented on this website or any other affiliated online or offline platform.