تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

Loader

عرض العناصر حسب علامة : ختان الاناث

حددت محكمة جنايات السويس يوم 19 أكتوبر القادم موعدا لأولى جلسات محاكمة المتهمين بالتسبب فى وفاة الطالبة "ميار محمد موسى" 17 عاما بسبب إجراء عادة ختان الإناث الممنوعة والمحرمة دينيا . وكانت النيابة العامة بالسويس قامت بإحالة 4 من المتهمين فى قضية وفاة " ميار محمد موسي " ضحية ختان الإناث بالسويس إلى الجنايات لاتهامهم بإحداث جرح قطعى أفضى إلى موت الفتاة أثناء إجراء الختان لها

وهذه هي قضية الختان الثانية التي تصل للمحاكم بعدما قضت محكمة استئناف المنصورة في يناير 2015 بمعاقبة طبيب بالسجن مع الأشغال الشاقة لمدة عامين، وغلق عيادته لمدة عام، في دعوى وفاة طفلة إثر عملية ختان، وكان ذلك أول حكم للإدانة منذ إضافة المادة 242 لقانون العقوبات، التي تجرم ختان الإناث، عام 2008.

نشر في الأخبار

انطلقت فعاليات الملتقي الاول لثقافة الجماهير خلال الفترة من 3-6 اغسطس 2016 برعاية السيد اللواء ” عادل الغضبان ” محافظ بورسعيد ، من خلال وفدا مكونا من 30 متطوعا من كافة أنحاء الجمهورية من الاتحاد النوعى لمناهضة الممارسات الضارة ضد المرأة والطفل-إئتلاف الجمعيات الأهلية لمناهضة ختان الإناث للوعي - حملة كاملة 2016- الهيئة العامة لقصور الثقافة - المجلس القومى للسكان - جمعية الحب والعطاء- جمعية بورفؤاد لتنمية الاسرة , وتم توقيع الكشف الطبى على اهل القرى الالمستهدفة والتثقيف لمناهضة ختان الاناث وتوضيح آثارها خاصة فى القري الأقل فقرا ... وقد تم اختيار قرية ” المناصرة ” وقرية ام حلف للبدء في هذه الحملة علي مستوي محافظة بورسعيد .وتم تقديم ورش عمل للاطفال على صناعة العرائس وورش عمل للسيدات على كيفية 

وقد أوضحت الدكتورة ” راندة فخر الدين ” المدير التنفيذي للاتحاد النوعى لمناهضة الممارسات الضارة ضد المرأة والطفل .أن الوفد الذي يقوم بهذه الحملة قد اختار قرية ” المناصرة ” ببورسعيد ضمن استراتيجية قومية للمجلس القومي للسكان فى دعم القري الأكثر فقرا ، والتي تعاني عدة مشكلات ومنها مشكلة الختان والذي تمثل المدير التنفيذي لإئتلاف الجمعيات المناهضة له ، والذي يهدف إلي إتحاد الجهود المبذولة لدعم الجمعيات الأهلية الناشطة في مجال مناهضة ختان الإناث ، ويتشكل الإئتلاف من ستة وثمانين جمعية أهلية ومؤسسة في جميع المحافظات ويعمل علي مناهضة الممارسات الضارة بالمرأة والطفل منذ 2009 . وتشير الدكتور ” راندا فخر الدين ” إلي عدة حقائق عن الختان منها ، أن مصر تعد من أعلي دول العالم في نسبة انتشار الختان ، إلا أنه وفقا للمؤشرات الحديثة فإنه بدأ فى التناقص ، وخاصة بعد أن أصدر مفتي الجمهورية عام 2007 فتوي تدين ختان الإناث وصدر بيان من المجلس الأعلي لمجمع البحوث الإسلامية يوضح أن ختان البنات لاأساس له في جوهر الشريعة الإسلامية أو أي من أحكامه الجزئية، كما أصدرت وزارة الصحة مرسوما بعقاب أي طبيب يقبل علي ممارسة هذه العادة . وتضيف الدكتورة ” راندا ” تزيد فرص ممارسة ختان الإناث في الريف ، وكلما قل المستوي التعليمي للأم ، وهناك العديد من الأسباب لإستمرار ختان الإناث حتي وقتنا الحالي منها الإعتقاد الخاطئ أنها فرض ديني أو الإعتقاد المغلوط أنها تقلل الرغبة الجنسية عند النساء وتمنع حدوث الزنا أو تفضيل الزوج للمرأة المختونة ، وممارسة الختان جريمة مرفوضة مهما كانت المبررات حيث بشكل انتهاكا لحق المرأة الناضجة في علاقة مشبعة وسعيدة وفي جسد صحيح بدون تشوهات أو أمراض .

واضافت د راندة ان مشروع إئتلاف الجمعيات الأهلية لمناهضة ختان الإناث التابع للاتحاد النوعى ، يساهم فى الملتقى من خلال حملة كاملة لعام 2016 الحملة تقام كل عام لمناهضة ختان الإناث فى مايقرب من 14 محافظة منذ انطلاقها عام 2013  

الجدير بالذكر أنه قد تم تجريم ختان الإناث فى قانون العقوبات المصري عام 2008 بوفاة الطفلة ” بدور أحمد شاكر ” بمركز مغاغة نتيجة عملية ختان خاطئة علي يد طبيبة ، حيث أصبحت عقوبته الحكم بالسجن لمدة ثلاثة أشهر كحد أدنى وسنتان كحد أقصى ، أو بدفع غرامة تتراوح بين 1000 جنيه مصري كحد أدنى أو 5000 كحد أقصى .

 

نشر في الأخبار

أتصل بنا

  • مقر إدارة الانشطة - فيلا 176 الياسمين 2 - التجمع الاول - القاهرة الجديدة
  • 011112527503
  • fgm9ngo@gmail.com

أشترك فى قائمتنا البريدية

بالأشتراك فى قائمتنا البريدية ستكون على أطلاع دائما بأحدث الأخبار

Disclaimer

This portal was created and supported by UNFPA Egypt in Cooperation with the Coalition of NGOs Against FGM/C in Egypt. The website is currently managed by the Coalition and UNFPA is not responsible for all the content published, videos published, or any kind or format of content published on this website or any other online or offline platform that carries the same or similar title or name to this website.
This website doesn’t represent UNFPA in any form or context and UNFPA has no legal or moral liability against any of the content that is presented on this website or any other affiliated online or offline platform.